متى يكون الوقت المثالي لإعادة تصميم الهوية

في هذا العصر أصبحت أهم سمات الشركات الناجحة سرعة تفاعلها مع جمهورها «الفئة المستهدفة» بعد أن كانت ولسنين طويلة الأفضلية للشركات ذات الحجم الكبير وذات الفروع المنتشرة أو تلك الشركات ذات الارصدة المالية الضخمة، ذاك الزمان الذي كانت تسحق فيه الشركات الصغيرة أو تعيش حياتها المقدرة على فتات المشاريع التي يتخلى عنها أو عن الاجزاء من هذه المشاريع التي تتخلى عنها الشركات الكبرى.

الهوية أعظم من «الشعار»!

عندما يتعلق الأمر بالمصطلحات وترجتمها نجد أن مصطلح Brand عصي على الترجمة فهو ليس قطعة أو فعل ما يمكن حصره في صفات معينه وعليه يمكننا التعليق وترجمة هذا المصطلح إلى العربية، حتى أن بعض الأصدقاء بادر بإطلاق كتاب حول التعريب المناسب لكلمة Branding حيث أرجعها للأصل واستنبط مصطلح عربياً يوازيها، غير أننا نرى أننا ترجمنا المعنى الحرفي للكلمة غير أننا لانزال لم نقم بترجمة دقيقة لمفهوم هذه الكلمة.

كيف تختار اسمك التجاري

عندما يأتي الأمر إلى نجاح الأعمال الصغيرة، فإن اختيار الاسم التجاري الصحيح يمكنه أن يجعل من شركتك حديث المنطقة، ولكن يجب الإنتباه فخطأ واحد يمكنه القضاء على الشركة أو يجعلها عرضة للفشل والنسيان.